برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزيــر الثقافــة - مديرية المسارح والموسيقا تقدم مشروع دعم مسرح الشباب // آخر ليلة أول يوم // تأليف جوان جان إخراج نضال عديرة تمثيل : زياد شرمك -غربة مريشة - جعفر درويش - منار آغا على خشبة المسرح القومي في اللاذقية -اعتبارا من 20 شباط - السادسة مساء
برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزيــر الثقافــة - مديرية المسارح والموسيقا تقدم مشروع دعم مسرح الشباب // آخر ليلة أول يوم // تأليف جوان جان إخراج نضال عديرة تمثيل : زياد شرمك -غربة مريشة - جعفر درويش - منار آغا على خشبة المسرح القومي في اللاذقية -اعتبارا من 20 شباط - السادسة مساء
برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافــــــــة -مديرية المسارح والموسيقا – بالتعاون مع شركة البازلت للإنتاج السينمائي والتلفزيوني والتوزيع الفني تقدم العرض المسرحي / تــوازن / مشروع تخرج لطلاب التمثيل ، فكرة وإخراج:( كنان العشعوش -معن دويعر ). على خشبة مسرح الحمراء يومي 11- 12 / 2 / 2018 الساعة 6 مساء.
برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافــــــــة -مديرية المسارح والموسيقا – تقدم العرض المسرحي / وجوه أحن إليها / تأليف وإخراج: إسماعيل خلف، تمثيل: باسل حريب على خشبة مسرح القباني يومي 13-14 /2018 الساعة 6 مساء.
الفنان نهاد قلعي – سوريا

الفنان نهاد قلعي – سوريا

الفنان نهاد قلعي – سوريا

 

 


احد أعمدة الفن السوري الذي حمل على أكتافه عبء الدراما السورية منذ بداية الستينيات وحتى فجر الثمانينيات ، وهو من أصول كردية . ربما لا يعلم كثيرون أن نهادا بدأ حياته موظفا في مصنع للمعكرونة ثم ما لبث أن ترك عمله ليشارك في مسرحية البرجوزاي النبيل مطلع الستينيات ، ثم التقى بعد ذلك تؤامه الفني دريد لحام الذي كان منهمكا بتقديم شخصية كارلوس التي لفت الانظار اليه بعض الشيء ، ولكن نهاد الذي كان يمتلك حسا ساخرا استطاع ان يقود دفة المركب الفني مع تؤامه ، فاخترع شخصيتين ما زالت الذاكرة تحفل بهما وهما شخصيتا : غوار والتصقت بدريد ، وشخصية حسني البورزان والتصقت بنهاد . ثم طفق نهاد يكتب عددا من روائعهما الدرامية مثل : مقالب غوار سنة 1966 ، ثم حمام الهنا 1967 وهي قصة مأخوذة عن كاتب روسي بعنوان "ثلاثة عشر كرسيا" .. ثم كان قنبلته الدرامية المدوية عام 1972 " صح النوم " بأكثر من جزء ، ثم " ملح وسكر " فضلا عن كتابته لكثير من الافلام السينمائية التي كان هو بطلها مع دريد لحام . وفي عام 1976 تعرض نهاد لحادث ضرب من قبل احد الاشخاص في اسواق دمشق مما أصابه بالشلل ، وأبعده عن دنيا الفن ليسلم الروح وحيدا غريبا في حجرته 19 تشرين الاول عام 1993،